ركز، ثم شتت فكرك!

عنوان المقالة هو ملخصها القصير جداً….

كثير من الناس لا يستمرون فيما يبدأون، ينطلقون بحماسة ثم تخفت هذه الحماسة تدريجياً حتى ينقطعون عن العمل الذي شعروا في بدايته بأنهم سيكملونه إلى النهاية؟ لماذا ما الذي يحدث؟

السبب هو أنهم يسنفذون كل الطاقة في البدأ، ينطلقون بقوة ولا يتبنون منهج التدرج والتمرحل. أنا دائماً أضرب مثال في الـ GYM، وذلك لسببين الأول هو لأني أرى أخي دائماً شغوف به، وأتواصل معه بشأنه وهو يزاوله منذ أكثر من ثمانية سنوات والسبب الآخر هو أنني قمت بتجربته واستنجت من تجربتي الخاصة بضعة أمور..

لو شخص بدأ بالذهاب إلى الجيم واستنفذ كل الحماسة في البداية، من رفع لأوزان ثقيلة، إلى قضاء أوقات كثيرة في التمرين دون تخصيص أوقات لعمل (ريكفري) للجسم… وغيره. فلن يستطيع التحرك بعدها لما يزيد عن أسبوع! وسيتألم جسده كثيراً وفي الغالب ان لم يكن بالتأكيد لن يستمر!

لماذا؟

السبب واضح.. استنفذ الطاقة ومخزون الطاقة أيضا! حيث أن هناك ما يسمى مخزون الطاقة.
لم يتمرحل لم يتدرج! ذهبت كل الطاقة في الحماسة والعمل المبالغ فيه، الذي ينم عن التعجل للحصول على النتيجة.

التدرج مطلوب، التمرحل مطلوب والتأني مطلوب… 

لابد يكون عندك احتياطي طاقة!

هناك أيضاً سبب آخر وهو خفي جداً، وهو أننا نبالغ في تخصيص الوقت لهذا الأمر، ولا نتوقف للاستراحة وتشتيت الفكر عنه لشي آخر. التعلم يحدث عن طريق التمدد، أي أنه تراكمي ويأخذ وقته… كل شيء في الحياة يمشي بهذه الصورة،،، وهذه الفكرة جلياً مزعجة للمستعجلين لأنهم يترقبون بفارغ الصبر النتائج والتي لا تحصل إلا مع مرور الوقت….

سأخبرك بسر، يحدث كثيراً ولكننا لا نستغله لصالحنا…. الوقت يمضي صح؟ والسنين تركض كما يقولون صح؟ إذاً لماذا أنت أصلاً مستعجل على حصول ما تريد؟ الوقت يمضي أصلاً؟
ولا هنا اختلفت المعادلة!!


خلاصة الخلاصة والزبدة السائحة تقول:

اتعلّم، استرح و شتت فكرك عما ركزت عليه لفترة، عد إليه مجدداً ركز عليه، شتت فكرك عنه….

شتت فكرك يعني مثلاً خذ قيلولة، شاهد فلم، غن، ارقص، تحدث مع من تحب، كل وجبة، اطبخ…. شتت فكرك عن الفكرة التي ركزت عليها لمدة زمنية …. وهكذا

حتى هذه المقالة كتبتها بهذه الطريقة …
بعد ان انتهيت من كتابتتها ذهبت لعمل وجبة خفيفة استمتعت بها لأقصى الحدود….
ثم عدت بعد 30 دقيقة وقرأتها مجدداً على رواق، ثم نشرتها.

الصورة أرشيفية: وسط كافيه في ربوع ثلوج بولندا - 2020
 وقت كان السفر مسموح ;)

Amal Live

رأي واحد حول “ركز، ثم شتت فكرك!”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s