لماذا أستمر؟

من أجلي أنا.
لأنه سر الأسرار.
لأنه بلغة د. صلاح الراشد: المستمر سيفوز.

لماذا أستمر؟ وما العمل لو رأيت النتائج شوية مش ولا بد؟.
لازلت أصر.. استمر.
الاستمرار رديف الإصرار.
انه الطريق لتحقيق النتائج. بلغة أخرى من يستمر يرى نتائج عمله.. من يتوقف وييأس يتوقف لديه التراكم الذي يؤدي لتحقيق النتائج، فلا يراها.

الاستمرار رفيق التدرج، وهالشيئين رغم قلة الاهتمام بهم الا انهم يتسيدون النجاحات.
كل شيء يتراكم مع مرور الوقت يبيّن! أنا بيني وبين نفسي أقول التدرج والاستمرار يخوفون! مش بالمعنى السلبي لكن ما تكاد تمر فترة الا وترى نتائجهم وتقول واو متى صار هذا كله؟.
الاستمرار لا يُحس!
نحن ممكن نقوم بشيء،
يكاد لا يذكر، عادي ولكنه يومي أي؟ مستمر…
وبخطوات صغيرة جداً.. أي؟ متدرج!
ونرى نتائج كبيرة فيما بعد.

الاستمرار يعني سعي، يعني مرونة، يعني توقف في بعض المحطات، يعني ازالة معيقات، يعني برمجة عادات، يعني احداث التغييرات في حال احتجنا، يعني تفويت، يعني “تطنييييش”، يعني اخذ جلسات الراحة، واني استمتع واخذ استجمام، يعني المتابعة وتبديل في الخطة ان احتجت. يعني لو تطلب الأمر البدأ مجدداً ومجدداً عادي. الاستمرار نفسه يعني التوقف لبرهة واخذ انفاس واستجماع طاقة، ولململة بعثرة وشتات.
وعااااادي نكمل.

اغيّر نعم، افشل؟ اكيد نعم، اياس؟ طبعا لاا
ارجع شوي؟ نعم، اتقدم للامام اقوى بعد هالرجوع…. اكييد طبعا نعم…. وهكذا.
بس الاهم اني ما قلت خلاص بس مافي نتيجة! ولا تعبت ولا مليت!!!
معناته هنا انا توقفت وتوقفت عن الامداد للطاقة لكل ما ارغب فيه في حياتي.
الاستمرار احبه لأنه يعني تطور.. أي شيء نستمر فيه الا ما نتطور، وأنا أحب التطور وهو أحد قيمي.

بشاركم خيال طرى على بالي مرة وانا اسمع موسيقى وقلت ليش في ناس توصل وتحقق الحياة التي تريدها واخرى في مكانها كما هي؟

تخيلت ان هناك دوائر كبيرة. تبدأ بواحدة صغيرة جدا ولنتخيل انها سوداء في المنتصف وهي معاناة وفشل نوعاً ما، تحيط بها اخرى حمراء، تليها دائرة زرقاء وهكذا بالتدرج حتى نصل لاكبر دائرة وهي الدائرة البيضاء ولنتخيل انها قمة النجاحات.

والآن في شخص واقف على الدائرة السوداء ويسأل كيف الشخص الفلاني وصل للدائرة البيضاء. الجواب الذي لا يعرفه هو انه حاول واجتهد “واستمر” وربما ما لا يدركه انه كان يوماً هنا في نفس الدائرة السوداء ولكنه لم يتوقف هناك. لم يقل هذا مكاني وخلاص؟! لذلك وصل.
فما الذي تحتاج أن تعمله يا ترى كي تصل إلى هناك؟

 

 

Amal Live

 

نُشرت بواسطة

Amal Live

Author. Interested in self & spiritual development. (B.S) in Psychology & human services.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s