اقتن أفكارك

إذا كانت الأفكار تشترى، فاحرص أن تقتني أفكاراً داعمة ومساندة لك. اجعل أفكارك حليفتك غالب الوقت بقدر استطاعتك، وتحديداً في الأوقات التي تشعر فيها بالضيق، لأنها أكثر الأوقات التي تحتاج فيها دعماً من عقلك خاصة!

ان أهم حديث هو الحديث الذي تخاطب به نفسك، ويدور في عقلك وأمام مرآتك، لأنه أحد أهم مولدات الأفكار في عقولنا! وأهم علاقة هي علاقتك بنفسك! تعوّد إعطاء هذه العلاقة الاهتمام، وليس أي اهتمام! ادعم نفسك قبل أن تنتظر دعم الآخرين، ولا تتوقف عن تطويرها أبداً ولو كان التطور بطيئاً صغيراً.

هاك طريقة بسيطة أقوم بها أنا شخصياً وأجدها ذكية جداً ومساعدة في أي وقت وخصوصاً في الأوقات الصعبة، وهي كالتذكيرات.. إذا قرأت كلمات أعجبتك أو جملاً وددت لو استطعت أن تحفظها عن ظهر قلب، اكتبها في مكان ما يسهل عليك الرجوع اليه؛ وارجع اليها في كل وقت تحتاج إليه لدعم او تذكير او تشعر أنك تحتاج للتركيز مجدداً..

اكتب ما تريد في ورقة أو نوتس، أنت من يعرف ما الذي يحتاج أن يركز عليه وما الذي يحتاج أن يتذكره!.. اقرأ هذه الكلمات حتى لو لم تشعر بأنك ترغب في ذلك، هذه الطريقة أجدها كحقن لعقلي بأفكار داعمة تشغله وتغذيه وتمنحه القوة في وقت يحتاجها.. ففي الغالب نحن لا نحتاج أن نتعلم أكثر، بل ربما في بعض الأحيان كل ما نحتاجه هو أن نتذكر!

 

 

Amal Live

نُشرت بواسطة

Amal Live

Author. Interested in self & spiritual development. (B.S) in Psychology & human services.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s