املأ نفسك

إن كان لا عذر له من يتواجد لديه هاتف محمول وخط انترنت من إيجاد المعلومة! فلا عذر لمن تتواجد المرآة في بيته عن التقاعس في حب ذاته! إن كل ما تحتاجه لتبدأ بحب نفسك هو مرآة نظيفة وكلمات جميلة، تزيفها في البدأ ثم تصبح سجية تلقائية فيما بعد..

لقد أدركت في يوم ما أنني إن لم أسعى لإنشاء علاقة صحية مع ذاتي لن أنجو! بدأت أول شذرات هذا الادراك بعد تخرجي. كنت أقضي وقتاً طويلاً مع نفسي، فلم يكن لدي ما أنشغل به وقتها. لم أكن قد تعوّدت محبة نفسي أو الاهتمام بها وأدركت أني قد أهملت القيام بذلك منذ وقت طويل. جلست جلسة طويلة مع نفسي في ذلك اليوم الماطر، كتبت صفحات طويلة، وعاهدت نفسي يومها أن أعيد بناء علاقتي بها مجددً، وأن أبدأ من مكاني وأوطّد صداقة أزلية مع المرآة!

لقد بدأت أكتشف روعة ما بداخلي، لأني سمحت له بالظهور وأعطيته الاهتمام. تعرفت على روح أستطيع أن أحبها دوماً وأثق بها وأجدها دوماً بجانبي. روح كلما أحببتها وتعمقت في معرفتها أكثر اكتشتف روعة جمال الوجود، وأحببت الآخرين، ووثقت في الحياة! لقد أدركت أني كلما أحببت نفسي ازدادت نجاحاتي، وكبرت سعادتي، وبدأت أشعر بالسرور للاشيئ! أحببت أحلامي وحياتي وتساءلت هل هذا ما يفعله حب المرء لنفسه؟ بل أنه كلما تقدمت في محبة ذاتي، ارتفع استحقاقي، وقلت رغبتي في تغيير الآخرين، و زادت رغبتي في اعطائهم الحرية أكثر، ذلك أني لم أقبل سوى الحرية لنفسي!

لقد أدركت أنه لا شيء سيملأني، لا العلاقات السعيدة، ولا النجاحات الكبيرة، ولا الأموال، ولا التعلّم، ولا القراءات، ولا التطور ولا المعرفة. لأن كل هذه الأمور لن تعطيني الاستحقاق الذي ينبع من داخلي، والتشافي المنشود والحب الحقيقي للذات الغير مشروط والقبول التام لمن أكون!

ابدأ بنفسك أولاً. نحتاج أن نحب ذواتنا تماماً كما نحن، أن نشعر بالراحة مع أنفسنا أولاً. ولكن حب الذات لا يعني أن أكرر توكيدات كثيرة، وأقوم بتمارين عملية لا نهاية لها! وأقرأ كتباً في التطوير الذاتي، وحب الذات!   ثم اهمل ذاتي بقية اليوم! إن حب الذات رحلة لا نهاية لها ولا وصول، ومتعتها في خوضها دون توقع نتائج. بل كلما طالت مدة الرحلة ازدادت متعتها. إن كل ما يلزمك أن تكون لديك الرغبة الحقيقة لتنشأ هذه العلاقة، وأنا أضمن لك أن روحك سوف تفاجأك بروعتها ومدى تفردها. ودعني أخبرك قبل أن أختم أن مقتك لذاتك سيكلفك الكثير، و سوف لن تجني منه سوى الضرر والخسائر المتتالية، على عكس حبك لذاتك الذي سوف يكون أكبر نعمة تهديها لذاتك والوجود.

هذا هو كل ما هنالك.

سوف أتحدث بتفصيل أكبر عن نتائج حب الذات في سلسلة Go Within التي أطرحها على قناتي في اليوتيوب من كل يوم أحد.. تابع القناة إن كنت مهتماً..

 

شاركني تجربتك إن أحببت في التعليقات أدناه، وشارك أصدقائك المقال إن أعجبك.

 

 

Amal Live

نُشرت بواسطة

Amal Live

Author. Interested in self & spiritual development. (B.S) in Psychology & human services.

5 رأي حول “املأ نفسك”

  1. مقال رائع عن حب الروح ومن الخطأ أن يهين الشخص نفسه فى حب شئ آخر ممتن لكي استاده ورمضان كريم انشاء الله

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s